الالتقاء بأبناء الفائجة في منتدى موحد لتبادل الأخبار


    سيرة الشيخ محمد بن عبدالوهاب

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 78
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009
    العمر : 47
    الموقع : فائجي

    سيرة الشيخ محمد بن عبدالوهاب

    مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 17, 2009 7:14 am

    محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي النجدي أحد أتباع المذهب الحنبلي : (1703 - 1791)





    [عدل] نسبه
    هو محمد بن عبد الوهاب بن سليمان بن علي بن محمد بن أحمد بن راشد بن منيوك بن محمد بن بريد بن كلب بن حرام بن معضاد بن ريس بن زقان بن محمد بن علوي بن وخايس بن قاسم بن موسى بن مسعود بن عقبة بن حيل بن نهشل بن شداد بن زهير بن شهاب بن ربيعة بن أبي سود بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر بن أدب بن طابخة بن مندي بن دجاج بن نزار بن معد بن عدنان،أما والدة الشيخ محمد ؛ فهي بنت محمد بن عزاز بن المشرفي الوهيبي التميمي ، فهي من عشيرته الأدنين، فيقال: ( المشرفي ) نسبة إلى جده مشرف وأسرته آل مشرف، ويقال : ( الوهيبي ) نسبة إلى جده وهيب جد الوهبية ، والوهبية يجتمعون في محمد بن علوي بن وهيب، و هم بطن كبير من حنظلة، وحنظلة بيت من بيوت بني تميم الأربعة الكبار . ويقال : ( التميمي ) نسبة إلى تميم أبي القبيلة الشهيرة، والتي ورد فيها ما رواه البخاري في صحيحه في كتاب العتق (3/122 ) وفي كتاب المغازي (5/115- 116 ) ومسلم في فضائل الصحابة برقم ( 198 ) عن أبي هريرة واللفظ هنا لمسلم : عن أبي زرعة قال: قال أبو هريرة: لا أزال أحب بني تميم من ثلاث سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( هم أشد أمتي على الدجال ) ، قال : وجاءت صدقاتهم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( هذه صدقات قومنا )، قال وكانت سبية منهم عند عائشة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أعتقيها ؛ فإنها من ولد إسماعيل ) .

    و يتضح من سرد نسب الشيخ المتقدم أنه يلتقي مع نسب النبي محمد في إلياس بن مضر. عالم دين سني من نجد.


    [عدل] مولده
    ولد محمد بن عبد الوهاب سنة 1115 هـ (الموافق من 1703م)، وذلك في مدينة العيينة قرب الرياض.


    [عدل] نشأته
    تعلم القرآن وحفظه عن ظهر قلب قبل بلوغه عشر سنين ، و كان حاد الفهم وقّاد الذهن ذكي القلب سريع الحفظ، قرأ على أبيه في الفقه، و كان في صغره كثير المطالعة في كتب التفسير والحديث وكلام العلماء في أصل الإسلام، فشرح الله صدره في معرفة التوحيد وتحقيقه ومعرفة نواقضه المضلة عن طريقه، وجد في طلب العلم وأدرك وهو في سن مبكرة حظاً وافراً من العلم، حتى إن أباه كان يتعجب من فهمه ويقول: لقد استفدت من ولدي محمد فوائد من الأحكام. (انظر : روضة ابن غنام (1/25 ) وعنوان المجد لابن بشر (1/6 )) . وهكذا نشأ الشيخ محمد بن عبد الوهاب نشأة علمية؛ فأبوه القاضي كان يحثه على طلب العلم ويرشده إلى طريق معرفته، ومكتبة جده العلامة القاضي سليمان بن علي بأيديهم، و كان يجالس بعض أقاربه من آل مشرف وغيرهم من طلاب العلم، و بيتهم في الغالب ملتقى طلاب العلم وخواص الفقهاء سيما الوافدين باعتباره بيت القاضي، ولا بد أن يتخلل اجتماعاتهم مناقشات ومباحث علمية يحضرها الشيخ محمد بن عبد الوهاب.


    [عدل] أثر البيئة في توجيه الشيخ علمياً
    لقد أبصر الشيخ البيئة من حوله بواقعها والناس في حياتهم ودينهم على الغالب في تناقض وتصادم مع ما نشأ عليه من علم وما عرفه من الحق على يد أبيه ومن خلال مطالعته لكتب المحققين من علماء السلف الصالح ، فما تعلمه في واد ، والواقع الجاري من الناس على العموم والغالب في واد آخر . ذلك أن البيئة في نجد على الخصوص كما هو سائر البلاد الأخرى على العموم بيئة جاهلية ، بيئة خرافة وبدعة امتزجت بالنفوس فأصبحت جزءاً من عقيدتها إن لم تكن هي عقيدتها . ولاشك أن البيئة هذه عقيدتها مناقضة لما نشأ عليه الشيخ ولما تربى وتعلمه .. فكان لابد أن يخرج إلى هذه البيئة يعاملها بمقتضى سنة الله في خلقه ، والشيخ بين أمرين : إما أن يستسلم للبيئة ويصبح مثل الآخرين ، وإما أن يصمم على محاربة الخرافة المنتشرة .. لكن قد اختار الشيخ , فعزم على تنحية البدع من الحياة التي حوله ، و إيقاظ النائمين وتنبيه الغافلين ، والعمل على نشر الإسلام والنور من الكتاب و السنة وسيرة الصالحـين .


    ..

    [عدل] عقيدته
    يقول : ولست ولله الحمد أدعو إلى مذهب صوفي أو فقيه أو متكلم أو إمام من الأئمة الذين أعظمهم مثل ابن القيم والذهبي وابن كثير وغيرهم .. بل أدعو إلى الله وحده لا شريك له وأدعو إلى سنة رسوله صلى الله عليه وسلم التي أوصى بها أول أمته وآخرهم وأرجو أني لا أرد الحق إذا أتاني بل أشهد الله وملائكته وجميع خلقه إن أتانا منكم كلمة من الحق لأقبلها على الرأس والعين .. ولأضربن الجدار بكل ما خالفها من أقوال أئمتي ، وحاشا رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه لا يقول إلا الحق . انظر للمزيد عن عقيدة الشيخ الإمام كتاب : عقيدة الشيخ محمد بن عبد الوهاب السلفية وأثرها في العالم الإسلامي للدكتور : صالح بن عبد الله بن عبد الرحمن العبود .


    [عدل] مؤلفاته
    لدى ويكي مصدر نص أصلي يتعلق بهذا المقال: محمد بن عبد الوهاب
    أما عن مؤلفات الشيخ فهي كثيرة جداً نذكر بعضاً منها قام الشيخ تعالى بتأليف عدد من الكتب والرسائل المهمة ، و قد امتازت مؤلفات الشيخ بالأسلوب القرآني المحض و أدلته كلها مأخوذة من القرآن والسنة ، و ذو أسلوب واضح لا يوجد فيه أي تعقيد . و قد عرفنا من مؤلفات الشيخ الكتب التالية :-

    1- كتاب التوحيد : و هذه الرسالة هي من أشهر مؤلفاته ، و الاسم الكامل هذا الكتاب هو : كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد . و ذكر فيه الشيخ حقيقة التوحيد و حدوده ، و الشرك و مفاسده .

    2- كتاب كشف الشبهات : ونستطيع أن نسميه تكملة لكتاب التوحيد ، والحقيقة أن جميع كتب الشيخ تتعلق بالتوحيد و يمكن أن يقال أنها كلها تكملة لكتاب التوحيد .

    3- كتاب الأصول الثلاثة : و هي معرفة الرب ، و معرفة دين الإسلام ، و معرفة الرسول ، و هذه هي الأصول الثلاثة التي وضحت في هذه الرسالة في أسلوب جذاب .

    4- كتاب شروط الصلاة و أركانها : و قد شرحت هذه الرسالة شروط الصلاة وهي : الإسلام ، والعقل ، التميز ، رفع الحدث و إزالة النجاسة ، و ستر العورة و دخول الوقت واستقبال القبلة ، والنية ، و ذكرت أركان الصلاة و واجباتها .

    5- كتاب القواعد الأربع : حيث ذكر في هذه الرسالة بعض نواحي التوحيد على طريقة مؤثرة و سهلة .

    6- كتاب أصول الإيمان : و بين أبواب مختلفة من الإيمان بالأحاديث ، و يظهر من عبارة في البداية ، أن بعض أولاد الشيخ قد أضاف إليها ، و نصها : و قد زاد فيه بعض أولاده زيادة حسنة .

    7- كتاب فضل الإسلام : و قد وضح فيه مفاسد البدع و الشرك ، كما وضح شروط الإسلام .

    8- كتاب الكبائر : ذكر فيه جميع أقسام الكبائر ، واحدة و احدة ، مفصلة في أبواب ، و قد دعمت الأبواب كلها بنصوص الكتاب والسنة .

    9- كتاب نصيحة المسلمين : و هذا كتاب مستقل قد جمع فيه أحاديث تتعلق بجميع نواحي التعليمات الإسلامية .

    10- كتاب ستة مواضع من السيرة : و هي رسالة مختصرة توضح ستة أحداث من السيرة النبوية ، والمواضع الستة هي :

    أ - ابتداء نزول الوحي .

    ب - تعليم التوحيد و الرد على الكفار .

    ج- قصة تلك الغرانيق العلى .

    د- ختام أبي طالب .

    هـ منافع الهجرة و عظاتها .

    و- قصة الارتداد بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم .

    11- كتاب تفسير الفاتحة : و هو تفسير موجز جداً لسورة الفاتحة .

    12- كتاب مسائل الجاهلية : و ذكر فيه الشيخ مائة و إحدى و ثلاثين مسألة خالف الرسول صلى الله عليه وسلم فيها معتقدات أهل الجاهلية .

    13- كتاب تفسير الشهادة : و هو تفسير لكلمة لا إله إلا الله ، و قد ذكر فيها أهمية التوحيد في أسلوب آخاذ و واضح .

    14- كتاب تفسير لبعض سور القرآن : و هي مجموعة لبعض تعليقات الشيخ على آيات و سور مختلفة من القرآن و قد استنبط عشرات من المسائل من آية واحدة ، و هذه هي أهم مزاياها .

    15- كتاب السيرة : و هو ملخص من كتاب السيرة لابن هشام .

    16- الهدي النبوي : و هو ملخص لكتاب زاد المعاد للإمام ابن القيم .

    و للشيخ عدة رسائل صغيرة أخرى غير ما ذكرنا ، و لا أرى حاجة إلى ذكرها ، و توجد بعض هذه الرسائل في كتاب روضة الأفكار المجلد الأول الفصل الثالث والرابع . وانظر أيضاً حول مؤلفات الشيخ كتاب : محمد بن عبد الوهاب مصلح مظلوم مفترى عليه (ص 135-144) . ونظر أيضاً كتاب : عقيدة الشيخ محمد بن عبد الوهاب (1/ 191 235 ) ، وقد فصل في خلالها القول في هذه الكتب و تحدث أيضاً عن الكتب التي نسبت إلى الشيخ مثل كتاب : أحكام تمني الموت ، و كتاب :نصيحة المسلمين بأحاديث خاتم المرسلين ، كذلك رسالة : أوثق عرى الإيمان .


    [عدل] مروياته
    أخذ الشيخ محمد عن جماعة من أهل العلم و روى عنهم و تفقه بهم

    فأما سند تفقهه في المذهب الحنبلي فقد أخذ و تلقاه عن والده الشيخ الفقيه عبدالوهاب بن سليمان النجدي الحنبلي و هو عن والده مفتي الديار النجدية العلامة سليمان بن علي آل مشرف عن شيخه الشَّيْخُ مُحَمَّدُ بنُ إسْمَاعِيلَ عن الشَّيْخِ أَحْمَدَ بنِ مُحَمَّدَ عَن شِهَابُ الدِّينِ ابنِ عَطْوَةٍ ، وَأَخَذَ شِهَابُ الدِّينِ العِلْمَ عَنِ العُسْكَري عن النظام عمر بن إبراهيم بن محمد بن مفلح عن أبي بكر ابن المحب الصامت عن شيخ الاسلام ابن تيمية و هو عن شيخه شمس الدين عبد الرحمن بن أبي عمر صاحب الشرح الكبير وهو عن عمه موفق الدين ابن قدامة وهو عن ابن المنى الفقيه المشهور و هو عن أبي الخطاب صاحب الهداية و هو عن القاضي أبي يعلى وهو عن أبي حامد وهو عن أبي بكر بن عبد العزيز غلام الخلال وهو عن أبي بكر بن الخلال وهو عن المروزي وأولاد الإمام أحمد بن حنبل صالح وعبدالله وهم أخذوا عن الإمام أحمد بن حنبل إمام أهل السنه


    [عدل] وفاته
    في عام ست ومئتين وألف من هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم (1206 هـ ) توفي الشيخ محمد بن عبد الوهاب في العينية بقرب من الرياض ، قال ابن غنام في الروضة (2/154 ) : كان ابتداء المرض به في شوال ، ثم كان وفاته في يوم الاثنين من آخر الشهر . وكذا قال عبد الرحمن بن قاسم في الدرر السنية (12/20 ) ، أما ابن بشر فيقول : كانت وفاته آخر ذي القعدة من السنة المذكورة . عنوان المجد (1/95 ) . وقول ابن غنام أرجح ؛ لتقدمه في الزمن على ابن بشر ومعاصرته للشيخ وشهوده زمن وفاته وتدوينه لتاريخه . وكان للشيخ من العمر نحو اثنتين وتسعين سنة ، وتوفي ولم يخلف ديناراً ولا درهماً ، فلم يوزع بين ورثته مال ولم يقسم . انظر : روضة ابن غنام (2/155 ) .

    السامر

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 27/09/2010

    رد: سيرة الشيخ محمد بن عبدالوهاب

    مُساهمة  السامر في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 5:35 pm

    [quote="Admin"]هو محمد بن عبد الوهاب بن سليمان بن علي بن محمد بن أحمد بن راشد بن منيوك بن محمد بن بريد بن كلب بن حرام بن معضاد بن ريس بن زقان بن محمد بن علوي بن وخايس بن قاسم بن موسى بن مسعود بن عقبة بن حيل بن نهشل بن شداد بن زهير بن شهاب بن ربيعة بن أبي سود بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر بن أدب بن طابخة بن مندي بن دجاج بن نزار بن معد بن عدنانquote]


    ما هذه الكلمات القذرة يا إدارة المنتدى ؟؟ وكيف لم تنتبهوا لهذه الألفاظ ؟؟ يبدو أنكم نقلتم الموضوع من موقع من مواقع الرافضة المعادية للشيخ ولم تنتبهوا لهذه الكلمات

    أرجو التعديل يا ادارة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 4:07 am